اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك كل جديد
لا تنس تفعيل رسالة الاشتراك على الإيميل



ألمانيا تؤكد أن شروط لجوء السوريين لم تتغير

صرحت الحكومة الألمانية أن شروط اللجوء بالنسبة للمهاجرين السوريين لم يطرأ عليها أي تغيير٬ وذلك بعدما أكد وزير الداخلية الألماني في وقت سابق أن بلاده لن تسمح مستقبلا بلم شمل العائلات السورية. وأكد الناطق الرسمي باسم الحكومة الألمانية ستيفن سايبرت إنه «لم يحصل حتى الآن تغيير» في القرارات التي التزم بها مكتب الهجرة واللاجئين الذي يختص بالبت في طلبات اللجوء٬ وخصوصاً طلبات السوريون.

وأضاف الناطق الرسمي أن حكومة بلاده «تتمسك بالاجراء المطبق حالياً»٬ والذي يخول عموماً للسوريين الحصول على إذن إقامة مدته ثلاثة سنوات. وكان سايبرت يرد على تصريحات لوزير الداخلية الالماني توماس دي ميزيير أعلن فيها ان المانيا لن تسمح بعد الآن للاجئين السوريين بلم الشمل وستحد من حقهم في الإقامة. وقد أكد الوزير إلى إذاعة «دويتشلاند راديو» العامة: «في مثل هذه الأوضاع لا تمنح دول أخرى الا إقامة لفترة زمنية محدودة».

وأضاف «هذا ما سنفعله مستقبلاً مع السوريين٬ سنقول لهم : نمنحكم حماية لكننا نسميها حماية ثانوية أي محددة زمنياً ولا تسمح بلم الشمل». لكن الوزير المقرب من انغيلا مركل لم يحدد موعداً لتطبيق هذا القرار.

وكانت صحيفة «فرانكفورتر الغيمايني تسايتونغ» كتبت في عددها الأخير عن وزارة الداخلية ان «المكتب الفيدرالي للهجرة واللاجئين ابلغ بانه يجب منح اللاجئين السوريين اعتبارا من الان حماية ثانوية فقط».

وبحسب الصحيفة اتخذ هذا القرار خلال مفاوضات للائتلاف الحاكم برئاسة المستشارة الالمانية انغيلا مركل التي تتعرض لانتقادات متواصلة من حلفائها المحافظين في بافاريا جراء سياسة الباب المفتوح للاجئين. و«الحماية الثانوية» التي تحدث عنها دي ميزيير واشارت اليها الصحيفة هي اقل بقليل من وضع اللاجئين الذي يسمح بالحصول على اذن اقامة لثلاث سنوات ولم الشمل. وهذا الاجراء في حال تم تطبيقه لن يسمح بلم الشمل وسيجعل من اول اذن اقامة لسنة واحدة فقط.

لا تنس الاشتراك على صفحة فيسبوك ليصلك جديد الموقع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: